الأجتماع التقابلي الأول مع قيادات حزب الجبهة الوطنية مكتب طرابلس

التقت قيادة حزب الجبهة الوطنية مع بعض الناشطين من مدينة مصراتة، وذلك في إطار خطة تحرك الحزب في بعض المدن ..
وتم استعراض أبرز نشاطات الحزب خلال الفترة الماضية وشرح الرؤى والمقترحات التي يسعى من خلالها الحزب للخروج بالبلاد من الأزمات الحالية، وتفاعل الحضور بإيجابية مع ردود القيادة على تساؤلاتهم واستفساراتهم وأثنوا على الشفافية التي ألتمسوها من قيادة الحزب في تلك الرودد، آملين أن يوفق الحزب في مسيرته وأن يكون له دور فعال في قيادة الوطن إلى بر الأمان بشراكة مع كل الخيرين والمخلصين من أبناء ليبيا الحبيبة..
كما تم على هامش اللقاء عملية التسليم والاستلام بين الإدارة السابقة لمكتب الحزب بمصراتة برئاسة السيد خالد الجعراني وبين الإدارة الحالية برئاسة السيد علي سليم ..
وبدورها تشكر قيادة الحزب كل حضر هذا الملتقى الهادف من شباب ونساء وناشطين ونخب وتحيي فيهم روح المبادرة وجدية المشاركة، والشكر موصول كذلك لرئيس وأعضاء مكتب الحزب بمصراتة الذين كانوا السباقين في إنجاح الملتقى والإشراف عليه، متمنين إستمرار مثل هذه النشاطات في كافة مكاتب الحزب في كل ربوع الوطن في قادم الأيام ..

تصريح صحفي حول الإعتداء الغاشم على المؤسسة الوطنية للنفط

تصريح صحفي حول الإعتداء الغاشم على المؤسسة الوطنية للنفط

يستنكر حزب الجبهة الوطنية بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الجبان الذي استهدف المؤسسة
الوطنية للنفط صباح اليوم الأثنين الموافق للعاشر من سبتمبر 2018، والذي راح ضحيته قتلى
وجرحى من المدنيين لا ذنب لهم سوى تأديتهم لأعمالهم اليومية ومساهمتهم في بناء وطنهم،
ونسأل الله الرحمة لمن قضى من شهداء الواجب والشفاء العاجل للمصابين.
إن من قاموا بهذا الفعل الآثم في هذا التوقيت بالذات لا يهدفون من ورائه إلا عرقلة عجلة التنمية
وإشاعة الفوضى وتأزيم الأوضاع المعقدة.
حزب الجبهة الوطنية إذ يجرم هذا الاعتداء الغادر على الآمنين فإنه يدعو الأجسام المنبثقة عن
الإتفاق السياسي بتفعيل دورها على الأرض وتسخير كافة أجهزتها المختلفة والمتعددة لحماية
المواطن من هذه الخروقات الأمنية المتكررة التي تتم في وضح النهار دون أي رادع للمعتدين..

عدنان عبدالمنعم النجار
المفوض الإعلامي لحزب الجبهة الوطنية
الإثنين 29 ذي الحجة 1439 هجري
الموافق 10 سبتمبر 2018 ميلادية