بيان بمناسبة الذكرى السابعة لإعلان التحرير

بيان بمناسبة الذكرى السابعة لإعلان التحرير

يتقدم حزب الجبهة الوطنية باحر التهاني وأطيب التبريكات بمناسبة الذكرى السنوية السابعة
لإعلان التحرير وخلاص ليبيا والبشرية جمعاء من طاغية العصر والذي كان ثمرة لثورة
فبراير ونضالات الشعب الليبي منذ انقلاب سبتمبر المشؤوم، ورغم أن التحرير لا يزال منقوصاً
لطالما هناك مناطق شاسعة من ربوع الوطن خارج سلطة الدولة إلا أن لهذا العيد رمزيته
وخصوصيته بعيداً عن كل المنغصات.

وإذ تحتفل الجبهة بهذا العيد الذي جاء تتويجاً مستحقاً لمسرحية الكفاح الوطني عبر أربعة عقود
فهي لا تزال تؤكد على إنها امتداداً لجبهة التضحية والفداء والتي قدمت الغالي والنفيس في سبيل
عزة وكرامة هذا الوطن.

إن هذه الذكرى تمر علينا اليوم بالتزامن مع الأوضاع الاقتصادية المتردية ومع تفاقم الأزمات
السياسية وتدهور الحالة الأمنية وهو ما يقلق قيادة حزب الجبهة الوطنية، لأن افتعال القلاقل
وصناعة المشاكل صارت مهنة من لا مهنة له ويتقنها من يتربع على هرم السلطة اليوم، ممن
احترفوا التطاحن والصراع لأجل تحقيق مكاسب شخصية وأخرى إقليمية لا تمت بمصلحة
الوطن ولا المواطن بأي صلة.

إن الخروج من هذه الأزمة البالغة الخطورة يتأتى من خلال حوار وطني شامل يجمع كل القوى
الوطنية التي تؤمن بالتداول السلمي للسلطة وبالحرية والعدالة الاجتماعية وبالسيادة الوطنية
بعيداً عن الأجسام الحالية التي أفرزها الاتفاق السياسي والذي أثبتت فشلها الذريع عبر ثلاث
سنوات من العجز المستمر والإخفاق المتواصل.

ومن هنا حزب الجبهة الوطني يؤكد التالي :

2
 التمسك بالثوابت الوطنية وبالإرادة الصلبة القوية لتحقيق أهداف شعبنا الحبيب في إقامة
دولة القانون والمؤسسات.
 التأكيد من رفض ابتزاز العسكر ومحاولات فرض هيمنتهم على كافة مناحي الحياة المدنية
وسعيهم الدؤوب لعسكرة الدولة في تحدي سافر للإعلان الدستوري ومنطلقات ثورة فبراير.
 دعم أي حوار وطني يهدف إلى رص الصفوف وتجميع الكلمة وتوحيد مؤسسات الدولة.
 مطالبة البعثة الأممية للدعم في ليبيا بالدع الإيجابي والحقيقي للقضايا الوطنية العادلة وعدم
تغليب طرف على أخر ما يؤدي لإطالة أمد الصراع.
حفظ الله ليبيا

عدنان عبد المنعم النجار
المفوض الإعلامي لحزب الجبهة الوطنية
صدر الاثنين 13 صفر 1440 هجري
الموافق 22 أكتوبر 2018 ميلادي

الأجتماع التقابلي الأول مع قيادات حزب الجبهة مكتب مصراتة

التقت قيادة حزب الجبهة الوطنية مع بعض الناشطين من مدينة مصراتة، وذلك في إطار خطة تحرك الحزب في بعض المدن ..
وتم استعراض أبرز نشاطات الحزب خلال الفترة الماضية وشرح الرؤى والمقترحات التي يسعى من خلالها الحزب للخروج بالبلاد من الأزمات الحالية، وتفاعل الحضور بإيجابية مع ردود القيادة على تساؤلاتهم واستفساراتهم وأثنوا على الشفافية التي ألتمسوها من قيادة الحزب في تلك الرودد، آملين أن يوفق الحزب في مسيرته وأن يكون له دور فعال في قيادة الوطن إلى بر الأمان بشراكة مع كل الخيرين والمخلصين من أبناء ليبيا الحبيبة..
كما تم على هامش اللقاء عملية التسليم والاستلام بين الإدارة السابقة لمكتب الحزب بمصراتة برئاسة السيد خالد الجعراني وبين الإدارة الحالية برئاسة السيد علي سليم ..
وبدورها تشكر قيادة الحزب كل حضر هذا الملتقى الهادف من شباب ونساء وناشطين ونخب وتحيي فيهم روح المبادرة وجدية المشاركة، والشكر موصول كذلك لرئيس وأعضاء مكتب الحزب بمصراتة الذين كانوا السباقين في إنجاح الملتقى والإشراف عليه، متمنين إستمرار مثل هذه النشاطات في كافة مكاتب الحزب في كل ربوع الوطن في قادم الأيام ..