بيان حزب الجبهة الوطنية حول الأحداث الجارية بمدينة درنة

بيان حزب الجبهة الوطنية حول الأحداث الجارية بمدينة درنة

تابع حزب الجبهة الوطنية كما تابع جميع الليبين ماتشهده مدينة درنة هذه الأيام من أحداث دمية مؤلمة والتي سقط فيها عدد من أبناء شعبنا شهداء في سبيل الوطن، نتضرع لله العزيز القدير أن يتقبلهم بمغفرته ورضوانه وأن يلهم أهلهم وذويهم جميل الصبر والسلوان وأن يعجل بشفاء الجرحى والمصابين ، وفي الوقت الذي يكبر فيه حزب الجبهة الوطنية هذا الحراك الشعبي لأهالي درنة الذي يطالب بالتمسك بخيار الدولة المدنية، دولة يصون سيادتها ويعزز أمنها جيش وطني وشرطة ، دولة ديمقراطية تعددية تحترم حقوق الإنسان وسيادة القانون ، فإنه يدين بأشد عبارات التنديد والإستهجان إستخدام القوة ضد المتظاهرين السلميين ومحاولة قمع الأصوات المطالبة بحقوقها المشروعة وكذلك محاولة فرض الوصاية على الأخرين تحت أي مسمى، إن حزب الجبهة الوطنية وهو يراقب وبكل قلق ماالت إليه أوضاع الوطن وإنطلاقا من تاريخه النضالي ومسئوليته أمام الله والوطن فإن حزب الجبهة الوطنية يؤكد على الثوابت التالية:
1- حرمة الدم الليبي في جميع الأحوال والظروف.
2- إن السيادة لله وهي بإرادته تعالى وديعة الأمة، والأمة مصدر السلطات خيار صاغه الأباء المؤسسون ونتمسك به كخيار وطني لبناء دولة الإستقلال الثانية وهو شعب مسلم ويتبنى الوسطية كنهج محمدي تربى عليه كل أبنائه وإنه لا مكان للتطرف والتعصب في منهجه من جميع الإتجاهات .
3- رفض الوصاية على خيارات الشعب الليبي تحت أي مسمى ومن أي طرف من الأطراف.
4- رفض إستخدام السلاح للضغط على خيارات الشعب الليبي .
5- حصرية أمتلاك السلاح للدولة التي أختارها الشعب الليبي بإرادة الحرة يوم إنتخب نوابه في المؤتمر الوطني العام والذي أنبثقت عنه حكومته المؤقتة.