بيان بمناسبة الذكرى الرابعة والثلاثين لمعركة باب العزيزية

بيان بمناسبة الذكرى الرابعة والثلاثين لمعركة باب العزيزية

بيان بمناسبة الذكرى الرابعة والثلاثين لمعركة باب العزيزية الأولى في الثامن من مايو 1984 حين سطر أبناء الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا أروع الملاحم في مايو العز .. مايو الثبات .. مايو التضحية والفداء .. مايو الفخار والكرامة الصادقة الحقيقية ..
قال تعالى :
{مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا } صدق الله العظيم ..
إقرا المزيد

استنكار هجمات تنظيم الدولة

استنكار هجمات تنظيم الدولة

بسم الله الرحمن الرحيم
‏”ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون”
‏ يدين حزب الجبهة الوطنية بأشد عبارات الادانة والاستنكار الاعتداءات ‏الارهابية التي يقوم بها من ينسبون أنفسهم لتنظيم الدولة في بعض المناطق والمدن الليبية وأخرها ما حدث في منطقة السدرة وما حدث اليوم في مدينة ‏زليتن والتي راح ضحيتها طلبة أمنوا بخيار الدولة المدنية، ليكونوا أفرادا في قطاع الأمن يذودن عن أمن الوطن واستقراره.
‏ يتقدم حزب الجبهة الوطنية لأهالي وذوي الشهداء بأحر التعازي والمواساة سائلين الله أن يرحمهم وأن يتقبلهم من الشهداء وندعو للجرحى والمصابين بعاجل ‏الشفاء.
‏ كما يدعو حزب الجبهة الوطنية الشعب الليبي كافة بتوحيد الصف ونبذ الفرقة والوقوف صفا واحدا أمام هذا التمدد الخطير لهؤلاء الظلاميين . ولعلها تكون فرصة الليبيين بأن يحققوا التوافق المنشود ويلتفوا حول خيارات محددة جامعة أهمها وحدة ‏وسيادة الوطن ومكافحة هذه الآفة الخطيرة، حتى تخرج البلاد من أزمتها ويعم الأمن والرخاء.
‏عاشت ليبيا حرة أبية موحدة
وعاش الشعب الليبي العظيم

حزب الجبهة الوطنية
‏الخميس 27 ‏ ربيع أول 1437 هجري
‏الموافق 7 ‏ يناير 2016 ميلادي

بيان إستنكار هجمات تنظيم الدولة بمدينة زليطن

بيان إستنكار هجمات تنظيم الدولة بمدينة زليطن

 

بسم الله الرحمن الرحيم

‏”ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون”

‏يدين حزب الجبهة الوطنية بأشد عبارات الادانة والاستنكار الاعتداءات ‏الارهابية التي يقوم بها من ينسبون أنفسهم لتنظيم الدولة في بعض المناطق والمدن الليبية وأخرها ما حدث في منطقة السدرة وما حدث اليوم في مدينة ‏زليتن والتي راح ضحيتها طلبة أمنوا بخيار الدولة المدنية، ليكونوا أفرادا في قطاع الأمن يذودن عن أمن الوطن واستقراره.

‏يتقدم حزب الجبهة الوطنيةلأهالي وذوي الشهداء بأحر التعازي والمواساة سائلين اللهأن يرحمهم وأن يتقبلهم من الشهداء وندعو للجرحى والمصابين بعاجل ‏الشفاء.

‏كما يدعو حزب الجبهة الوطنية الشعب الليبي كافة بتوحيد الصف ونبذ الفرقة والوقوف صفاواحدا أمام هذا التمدد الخطير لهؤلاء الظلاميين . ولعلها تكون فرصة الليبيين بأن يحققوا التوافق المنشود ويلتفوا حول خيارات محددة جامعة أهمها وحدة ‏وسيادة الوطن ومكافحة هذه الآفة الخطيرة، حتى تخرج البلاد من أزمتها ويعم الأمن والرخاء.

‏عاشت ليبيا حرة أبية موحدة

وعاش الشعب الليبي العظيم

 

 

حزب الجبهة الوطنية

‏الخميس 27 ‏ربيع أول 1437 هجري

‏الموافق 7 ‏يناير 2016 ميلادي