الشهر: مايو 2021

بيان رقم 2021/01 بشأن استنكار عرقلة تنفيذ الإتفاق السياسي لحل الأزمة السياسية الليبية

إن قوى التيار المدني وهي تتابع مخرجات ملتقى الحوار السياسي الليبي المنعقد بجنيف والذي انبثق عنه خارطة طريق تفضي إلى انتخابات عامة في 24 ديسمبر 2021 وفق قاعدة دستورية يتفق عليها لاحقاً وتشكيل مجلس رئاسي وحكومة وحدة وطنية تعمل على تنفيذ هذه الخارطة وتهيئ الأجواء المناسبة امنياً وفنياً ولوجستياً لإجراء الانتخابات في موعدها المقرر وبشكل نزيه وحر وشفاف، فإنها تستنكر وتستهجن صمت المجلس الرئاسي بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي وحكومة الوحدة الوطنية عن الأعمال المعرقلة لهذا الاتفاق والتي يقوم بها مجرم الحرب المدعو خليفة حفتر والمتمثلة في استمرار التحشيد العسكري في منطقة سرت والجفرة وكذلك منع انعقاد اجتماع حكومة الوحدة الوطنية في بنغازي وأخيراً قيامه باستعراض عسكري يُفهم منه التلويح والتهديد باستخدام القوة العسكرية تقويضاً للسلم والأمن الوطني وعرقلةً لما توصلت إليه لجنة (5+5) من تفاهمات بالخصوص.

إن قوى التيار المدني وهي تحذر من مثل هذه التصرفات اللامسؤولة والتي تمس بسير العملية السياسية برمتها فإنها تؤكد على الآتي:

• تحمل قوى التيار المدني بعثة الأمم المتحدة بليبيا والأعضاء الدائمين بمجلس الأمن الدولي خاصة والمجتمع الدولي عامة كونهم الرعاة والضامنين لتنفيذ الاتفاق السياسي مسؤولية انهيار العملية السياسية الناجم عن غض الطرف والتراخي في فرض عقوبات رادعة وفعّالة ضد هذا المجرم الطامع في حكم ليبيا بقوة السلاح.

• تدعو قوى التيار المدني المجلس الرئاسي بالإضطلاع بمهامه كقائد أعلى للجيش الليبي بإيقاف هذا المجرم عند حده، وعلى حكومة الوحدة الوطنية اتخاذ إجراءات حاسمة حيال تصرفات هذا المجرم الخارج عن القانون والشرعية وبسط سلطاتها على كافة التراب الليبي والعمل على إخراج المرتزقة من كافة ربوع ليبيا وفق ما قررته خارطة الطريق.

حفظ الله ليبيا ..

صدر في طرابلس
الأحد 30 مايو 2021 م

بيان رقم 2021/04 بشأن الاعتداءات الصهيونية على المسجد الأقصى وعلى المدنيين بالقدس وغزة

يدين حزب الجبهة الوطنية بشدة إعتداءات الصهاينة الغاصبين على المدنيين في القدس وغزة وتطاولهم على المسجد الأقصى وتدنيسهم له بفعل الاقتحامات المستمرة للمستوطنين.

كما يستنكر حزب الجبهة الوطنية الصمت المريب للدول العربية والإسلامية بالإضافة إلى تجاهل مجلس الأمن لجرائم الكيان الصهيوني، ويدعوهم إلى وقف هذه الممارسات العنصرية الممنهجة ضد الفلسطينيين، ويؤكد دعمه الكامل للقضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره ونيله الاستقلال التام من قبضة الاحتلال الصهيوني.

كما يدعو الحزب كافة الأطراف السياسية الليبية إلى مناصرة إخوانهم المرابطين والمدافعين عن أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ودعمهم بكافة الوسائل المشروعة والمتاحة حتى يتم رفع المظالم عن هذا الشعب الأبي ويستعيد حقه في حياة حرة كريمة خالية من كل القيود والأغلال.

عاشت فلسطين شامخة محررة بعزيمة الرجال بعيدا عن مظاهر الإذلال ودنس الإحتلال.

حزب الـجـبهـة الـوطـنـيـة
30 رمضـان 1442 هجري
12 مـايــو 2021 ميـلادي

بيان رقم 2021/03 بمناسبة الذكرى 37 لملحمة مايــو الخالدة

تمر علينا اليوم الثامن من مايو الذكرى السابعة والثلاثون للعملية النوعية لأبطال الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا، حين نفذوا عملية جريئة في قلب العاصمة طرابلس على الهالك القذافي…

يوما ليس ككل الأيام سطر فيه فتية آمنوا بربهم واشتروا آخرتهم بدنياهم وجادوا بأرواحهم وحريتهم في سبيل الله والوطن بتلك الملحمة البطولية، لم يكتفوا بتغيير المنكر بقلوبهم ولا بألسنتهم بل ركبوا المخاطر وتحدوا العواقب وقرروا تغيير المنكر بأياديهم دون وجل أو خوف…

ورغم إن معركة مايو التي سطرها فتية آمنوا بربهم وتحدوا فيها العواقب ورفضوا حياة الذل والهوان، لم يكتب لتلك المعركة النجاح في إسقاط نظام القذافي بسبب ضعاف النفوس ممن ارتضوا العبودية واختاروا حياة الخنوع والرق على حياة العزة والكرامة، إلا أن الإيمان الراسخ للجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا بزوال هذا النظام البائس لم يتزعزع، واستمرت المحاولات في عدة مناسبات مختلفة حتى جاءت الضربة القاضية من خلال أبطال ثورة السابع عشر من فبراير لينجلي ظلام جماهيرية القذافي إلى غير رجعة، وهو ما سعت إليه الجبهة في طليعة أهدافها طيلة ثلاثة عقود من مسيرة نضالها ضد هذا النظام القمعي، ولا زالت تبذل قصارى جهدها اليوم لتحقيق هدفها الثاني وهو إقامة النظام الديمقراطي الرشيد..

وإذ يستذكر حزب الجبهة الوطنية اليوم ملاحم ومآثر رفاقنا الأبرار الذين قدموا كل التضحيات لأجل أن يحيا شعبنا الأبي حياة هانئة في كنف العدالة وفي دولة القانون والمؤسسات، فإننا نتعهد بالمضي قدما لنهضة أمتنا الليبية، يد تواصل النضال وأخرى تشارك في البناء..

حزب الجبهة الوطنية يدعو مجددا كافة الأحرار والوطنيين والأخيار في وطننا الشامخ إلى توحيد الكلمة ونبذ الفرقة لنشترك سوياً في مسيرة البناء وإقرار دستور دائم للبلاد وإجراء الإنتخابات في موعدها المزمع في الرابع والعشرون من ديسمبر المقبل وإنهاء المراحل الإنتقالية التي أثقلت كاهل المواطن وأنهكت ميزانيات الدولة للوصول إلى دولة الاستقرار والقانون والمؤسسات والتداول السلمي على السلطة عبر الصندوق بإرادة ليبية خالصة دون وصايا خارجية أو انتهاك للسيادة الوطنية ..
وعاشت ليبيا حرة مستقلة …

حزب الـجـبهـة الـوطـنـيـة
26 رمضــان 1442 هجري
8 مــايــو 2021 مــيـلادي

بيان رقم 2021/02 بشأن نقض المحكمة العليا لحكم محكمة استئناف طرابلس في قضية مذبحة أبوسليم

يعبر حزب الجبهة الوطنية عن ارتياحه لحكم المحكمة العليا الصادر صباح الأحد والذي نقض فيه حكم محكمة استئناف طرابلس الصادر في 15 ديسمبر 2019 والقاضي بسقوط الجريمة المسندة للجناة في مذبحة أبوسليم بمضي المدة.

وإذ يرحب الحزب بهذا الحكم كخطوة أولى نحو إحقاق الحق وإقامة العدالة وإنصاف أسر ضحايا شهداء مجزرة سجن أبوسليم، فإنه يدعو المؤسسات القضائية لاستكمال مهمتهم وإصدار الأحكام العادلة في حق كل من ساهم في هذه الجريمة البشعة التي راح ضحيتها أكثر من 1200 شهيد.

حزب الجبهة الوطنية يطالب جميع مؤسسات الدولة أن تفعل أجهزتها القضائية والرقابية والتشريعية والأمنية لرد المظالم وإعادة الحقوق إلى أصحابها وتخفيف المعاناة عن المواطنين، وتحقيق العدالة كخطوة أساسية لضمان نجاح المصالحة الوطنية الشاملة التي ستضمن طي صفحة الظلم والطغيان وعدم تكرار مثل هذه الجرائم من جديد.

حــــــــــزب الجبهــــــــة الوطنـيـــــة
الأحــــــــد 20 رمضـــــــان 1442هـ
الموافـــــــق 02 مايـــــــــو 2021 م


© جميع الحقوق محفوظة. حزب الجبهة الوطنية