بيان حزب الجبهة الوطنية بخصوص أحداث اليوم 27-8-2022

حزب الجبهة الوطنية يتابع بقلق شديد تداعيات الأحداث التي تمر بها العاصمة والتي تقود إلى تعقيد المشهد السياسي.

وفي الوقت الذي  يستنكر فيه استخدام القوة العسكرية وترويع المواطنين الآمنين،  يدعو كافة الأطراف لوقف القتال فورا، ويحمل السلطات الحاكمة والمتصارعة التشريعية والتنفيذية عن ما آلت إليه الأوضاع في البلاد من الإنقسام الحاد إلى تردي أوضاع المواطنين المعيشية، وتردي الأوضاع الأمنية، وحصد أرواح المواطنين الآمنين في الشوارع، والحاق الأضرار الجسيمة بممتلكاتهم.

 ويحث حزب الجبهة الوطنية المجلس الرئاسي بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي باتخاذ إجراءات فورية لفض الاشتباكات بين الأطراف المتصارعة، وفتح تحقيق فوري من قبل  النائب العام وملاحقة كل المسؤولين عن هذه الاشتباكات وضمان عدم افلاتهم من العقاب.

هذا ويؤكد الحزب  على أن السبيل للخروج من هذه الأزمات المتتالية لن يتأتى إلا بإنهاء كافة الأجسام الحاكمة التشريعية والتنفيذية والذهاب إلى إنتخابات عاجلة تنهي الانقسام السياسي الذي مهد وأسس لهذه الأحداث الدامية في منطقة بوهادي وما يحدث اليوم في العاصمة طرابلس.

حفظ الله ليبيا

صدر في طرابلس

بتاريخ 27 اغسطس 2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


© جميع الحقوق محفوظة. حزب الجبهة الوطنية