المبادئ العامة الحاكمة لعمل
حزب الجبهة الوطنية

  1. حزب الجبهة الوطنية نابع من أهداف وطنية، ويمثل كتلا ً اجتماعية تطوعية واعية ومنظمة تتميز بالوعي السياسي والسلوك الاجتماعي المنظم المعزز بطموح وأمل مستقبلي في المشاركة الفاعلة في تشكيل وصياغة العملية السياسية التي تمنح النظام السياسي شرعية القبول الشعبي. كما يسهم كذلك في خلق الوعي السياسي لليبيين كافة وتكوين رأى عام مستنير اكثر فاعلية وتأثيراً في سياسة الدولة والمجتمع.
  2. يبني حزب الجبهة الوطنية مشروعه على الافكار الأهداف والبرامج والسياسات الهادفة إلى تحقيق مصلحة الوطن والمواطن وتنمية المجتمع.
  3. الانتساب لعضوية حزب الجبهة الوطنية متاح لكل مواطن ليبي يلتزم بشروط العضوية والمساهمة الفعالة في تنفيذ برامجه وتحقيق أهدافه الأساسية ومشروعه الوطني.
  4. يلتزم حزب الجبهة الوطنية باعتماد الأساليب والممارسات الديمقراطية في اتخاذ القرارات واختيار القيادات، وترسيخ التشاور والتناصح وسيلة لتحسين الأداء التنظيمي، مع تشجيع الحوار بين الأعضاء بهدف إثراء تجربة الحزب وتحقيق الانفتاح الفكري وتنمية الابداع وروح المبادرة.
  5. رؤى وتصورات وبرامج حزب الجبهة الوطنية واقعية وقابلة للتنفيذ على أرض الواقع كما إن مشروعه العام وأهدافه تنبع من فهم واقع الشعب الليبي تأسيسا على كفاحه وتجاربه التاريخية مع الانفتاح الواعي على تجارب مختلف الشعوب الأخرى والاستفادة منها.
  6. يؤمن حزب الجبهة الوطنية بأن التخطيط هو أساس العمل في جميع المستويات التنظيمية للحزب مع اعتماد الوسائل والأساليب الحديثة في إدارة التنظيم والشفافية وحوكمة العمل الحزبي.
  7. اعتماد مبادئ الاحكام والانضباط والمرونة في تنظيم العمل الحزبي، مع الموازنة الدقيقة بين هذه المبادئ بما يحقق أكبر قدر من الفعالية والتأثير والكفاءة دون فقدان القدرة على الحركة والتطور والتجديد في أداء التنظيم السياسي.
  8. تصميم الإطار العام لعمل الحزب وهيكله التنظيمي بما يخدم برامج وأهداف التنظيم ويحقق ترابط التنظيم وكفاءة الأداء، ويكفل للأعضاء ممارسة حقوقهم الديمقراطية من خلال جودة الأداء التنظيمي وقيام أسس المساءلة والمحاسبة داخل التنظيم.
  9. اختيار قيادات الحزب بالطرق والأساليب الديمقراطية، مع إسناد المسئوليات إلى الأعضاء على أسس الجدارة والاقتدار، والاستعداد الدائم للبذل والتضحية، والتمتع بقدرات وامكانات تؤهلهم للقيام بأداء المهام والمسؤوليات على أحسن وجه.
  10. اعتماد أساليب المتابعة والمراجعة الدورية والتقويم المستمر، بما يكفل للحزب الحركية والقدرة الدائمة على التصحيح والتطور والتجديد في الاداء التنظيمي العام.
  11. اعتماد الانفتاح على جميع التنظيمات السياسية مع فتح قنوات حوار واتصال معها واستكشاف السبل الكفيلة بتحقيق اكبر قدر من التنسيق والتعاون والتفاعل الفكري والحضاري وتهيئة المناخ المناسب لتنافس سلمي يخدم أهداف ومصالح الشعب الليبي.