تهنئة الحزب بمناسبة المولد النبوي الشريف

تهنئة الحزب بمناسبة المولد النبوي الشريف

تهنـــئة الحزب بمناسبة المولد النبوي الشريف

قال الله تعالى في محكم التنزيل: { قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِۦ فَبِذٰلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ } صدق الله العظيم ، وقال رسول الله صلوات الله وسلامه عليه: ”إنما أنا رحمة مهداة” ..
إيذانا بذكرى مولد أشرف الخلق وعلم الهدى ونبي الرحمة صلى الله وعليه وسلم، يتقدم حزب الجبهة الوطنية إلى كافة أبناء الشعب الليبي وإلى الأمة الإسلامية بأجمل التهاني والتبريكات بمناسبة ذكرى مولد سيد الخلق وشفيع الأنام سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام ..

                           

بيان رقم 9/2019 بشأن مجزرة الفرناج

بيان رقم 9/2019 بشأن مجزرة الفرناج

في الوقت الذي يتطلع فيه حزب الجبهة الوطنية إلى إنهاء العدوان ومحاسبة المعتدين، تصحو العاصمة اليوم على وقع مجزرة جديدة لمليشيات مجرم الحرب خليفة حفتر، راح ضحيتها ثلاث أطفال أبرياء من بنات المواطن إسماعيل كشيلة وإصابة زوجته وابنته الرابعة وتدمير منزل الأسرة.

حزب الجبهة الوطنية يدين بأشد العبارات هذه الجريمة البشعة، ويؤكد على أنها جريمة حرب اقترفت بحق المدنيين الٱمنين العزل بمنطقة الفرناج، وهي جريمة ضد الإنسانية بحق عائلات ٱمنة.

يجدد الحزب مطالباته بضرورة اتخاذ الإجراءات الرادعة ضد الدول التي تدعم مجرم الحرب حفتر عسكريا وسياسيا وإعلاميا باعتبارها شريكة في العدوان وفي تقتيل الليبيين واستباحة دمائهم وحرماتهم، وعلى رأس هذه الإجراءات قطع العلاقات الدبلوماسية ووقف التعاملات التجارية معها وتقديم شكوى ضدها إلى مجلس الأمن الدولي.

كما يجدد حزب الجبهة الوطنية دعوته إلى المجلس الرئاسي باتخاذ الإجراءات القانونية وإصدار أمر قبض فوري دون تسويف بحق حفتر وكل من سانده في العداون، وعدم الاكتفاء بمجرد مطالبات شفهية غير موثقة وغير رسمية.

حزب الجبهة الوطنية يشيد باستبسال الجيش الليبي والقوات المساندة في دحر العدوان، ويكبر حجم التضحيات، ويؤكد على استمرار الصمود حتى يتم اقتلاع التمرد من جذوره، وإنهاء كافة مظاهر التهديدات المسلحة خارج إطار الشرعية.

وفي هذا الصدد يطالب الحزب المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق بضرورة الوقوف بحزم دعما للمقاتلين وتأمينا لاحتياجات المعركة وعلى رأسها منظومات فعالة حديثة للدفاع الجوي، وتعزيز قدرات السلاح الجوي بما يمكن من التصدي للطيران المعادي ويحمي المدنيين والمدافعين على حد سواء. إن التراخي والتسويف في تأمين متطلبات المعركة يعد خذلانا للمقاتلين الذين يضحون بأرواحهم.

إن المجلس الرئاسي مُطالب وبشدة في تأمين تحالفات تمكن البلاد من مواجهة تكالب دول محور الشر المشارك مع عميلهم مجرم الحرب حفتر في  الحرب ضد الليبيين وخاصة بعد اتضاح استخدامهم لكافة أنواع الأسلحة والمرتزقة، وتغولهم في شن الهجمات ضد أهداف مدنية ومرافق إنسانية حيوية.

إن حزب الجبهة الوطنية يستهجن تجاهل الأمم المتحدة لما يتعرض له المدنيون من جرائم جراء الحرب التي يشنها حفتر بمشاركة دول أعضاء في المنظمة الدولية، وكما يدين الحزب مواقف بعثة الأمم المتحدة ورئيسها واللجوء إلى عدم تسمية الأمور بمسمياتها والتلاعب بالألفاظ لتجنب إدانة جرائم حفتر، ويستهجن استمرار البعثة في التعامل مع الأجسام الموازية في مخالفة صريحة لقرارات مجلس الأمن بالخصوص.

إن حزب الجبهة الوطنية يشاطر أهالي الشهداء الأبرار وضحايا القصف الغادر العزاء ويبتهل إلى المولى جل وعلا أن يلهمهم جميل الصبر والاحتساب والعزاء. إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ …

 

حــــزب الجبهــة الـوطنـيـة

الاثنين 15 صفـــر 1441 هـ

الموافق 14 أكتوبر 2019 م

تهنئة حزب الجبهة الوطنية بمناسبة عيد الشهيد ..

تهنئة حزب الجبهة الوطنية بمناسبة عيد الشهيد ..

يتقدم حزب الجبهة الوطنية إلى أحرار الشعب الليبي بأحر التهاني وأصدق الأماني بمناسبة عيد الشهيد الذي يصادف الذكرى الثامنة والثمانين لإعدام أسد الصحراء الشهيد عمر المختار.. وبهذه المناسبة نترحم على شهدائنا الأبرار الذين قدموا أرواحهم رخيصة في سبيل عزة وكرامة هذا الوطن في الماضي والحاضر ، وهم النبراس الذي يضيء لنا الطريق ودمائهم الزكية تحفزنا للبذل والفداء وتكملة المشوار حتى النصر المبين..

“دعوة حزب الجبهة الوطنية لملتقي تحت شعار “المسؤولية الوطنية…….. تجمعنا

دعوة رئيس حزب الجبهة الوطنية السيد عبد الله الرفادي للتشاور مع كافة الأطياف السياسية ذات الصلة بالأزمة التى تمر بها بلادنا على كافة الصعد.

#حزب_الجبهة_الوطنية

#TheFrontParty

:للتواصل والإستفسار

E-mail: info@jabha.ly

Mobile: 00 218 94 517 5234

Website: www.jabha.ly

Twitter: @jabhaly

Facebook: @JabhaLY

تهنئة حزب الجبهة الوطنية بمناسبة حلول رأس السنة الهجرية 1441 هـ

تهنئة حزب الجبهة الوطنية بمناسبة حلول رأس السنة الهجرية 1441 هـ

يتقدم حزب الجبهة الوطنية

بأحر التهاني والتبريكات بمناسبة حلول رأس السنة الهجرية 1441 هـ،

سائلين المولى عز وجل أن يعيدها علينا جميعا باليمن والخير والبركات،

وأن يعم الأمن والسلام والإستقرار في بلادنا الحبيبة ليبيا والبلاد العربية والإسلامية..

وكل عام وأنتم إلى الله أقرب ..

بيان مشترك للأحزاب السياسية حول الجريمة البشعة لقتل الأسري والتنكيل بجثامينهم

بيان مشترك للأحزاب السياسية حول الجريمة البشعة لقتل الأسري والتنكيل بجثامينهم

إن الأحزاب السياسية الموقعة على هذا البيان وهي تتابع عن كثب كافة التطورات السياسية والعسكرية التي تشهدها بلادنا، والحرب البشعة التي تشنها المليشيات المسلحة الخارجة عن الشرعية بقيادة مجرم الحرب حفتر وما صاحبها من دمار وخراب وتهجير في كافة المناطق التي وقع فيها هذا العدوان من انتهاكات صارخة وواضحة لحقوق الإنسان وخرق للقانون الدولي الإنساني.

وفي الوقت الذي تتقدم فيه هذه الأحزاب بأحر التعازي إلى أسر من ترجلوا شهداء في هذا العدوان الغاشم وإلى أسر الشهداء الذين سُلمت جثامينهم إلى الهلال الأحمر (فرع الأصابعة) من قبل هذه الميليشيات المسلحة الغادرة خاصة والحالة التي وجدت عليها هذه الجثامين الطاهرة وتم إثباتها وتوثيقها من قبل الطب الشرعي، وتبدي استهجانها وإدانتها لهذا الإيذاء الذي تعرض له هؤلاء الشهداء من قبل محتجزيهم والطريقة الخالية من كل مظاهر الأخلاق الإنسانية والمخالفة لكل الشرائع والمواثيق والأعراف الدولية والتشريعات الوطنية وهي غير قابلة للتقادم طبقا لأحكام قانون العقوبات الليبي، وتؤكد على التالي:

أولاً: أن هذا الفعل هو أمر ممنهج وأوامر يومية ثابتة من مجرم الحرب حفتر وما أطلق عليها عملية الكرامة منذ انطلاقها وفي كافة مناطق عملياتها.

ثانياً: التنديد بأشد العبارات بهذه الجريمة البشعة التي ارتكبتها الميليشيات الخارجة عن الشرعية ونحمل كافة المسؤولية القانونية والأخلاقية عن هذه الجريمة لقيادات هذه الميليشيات المارقة عن القانون وأن هذه الجريمة في حقيقتها لا تختلف عن جرائم تنظيم الدولة الإرهابي (داعش).

ثالثاً: تستهجن تجاهل المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق لهذه الجريمة النكراء فإنها تطالب حكومة الوفاق باتخاذ كافة الإجراءات لملاحقة الجناة وضمان عدم إفلاتهم من العقاب.

رابعاً: تطالب أن تمارس السلطات القضائية وعلى رأسها النائب العام والمدعي العام العسكري  اختصاصاتها باستصدار أوامر قبض في حق كل مرتكبي هذه الجرائم والعمل على التنسيق مع المنظمات الدولية ذات الصلة لضمان عدم الإفلات من العقاب.

خامساً: على وزارة العدل ووزارة الداخلية توثيق هذه الانتهاكات المتعلقة وكل ما له صلة بهذه الجريمة النكراء وإعداد التقارير اللازمة وإحالتها للمؤسسات العدلية المحلية والدولية ومتابعة كل جديد ذو صلة بملف حقوق الإنسان في ليبيا واتخاذ كل التدابير التي تتطلبها العدالة.

سادساً: تطالب كافة مكونات المجتمع الدولي وخاصة محكمة الجنايات الدولية بضرورة تحمل مسؤولياتها الكاملة جراء ما ترتكبه هذه الميليشيات من جرائم وانتهاكات جسيمة ترتقي بما لا يدع مجال للشك إلي جرائم حرب وذلك بفتح تحقيقات حقيقية وموضوعية وإنزال أقصى العقوبات على كل من يثبت تورطه في تلك الجرائم.

حفظ الله ليبيا

الأحزاب الموقعة على البيان:

حزب الجبهة الوطنية

حزب الوطن

حزب التغيير

تجمع المشروع الوطني

رد حزب الجبهة الوطنية على إحاطة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بمجلس الأمن يوم الاثنين الموافق 29 يوليو 2019

رد حزب الجبهة الوطنية على إحاطة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بمجلس الأمن يوم الاثنين الموافق 29 يوليو 2019

لم يعد خافيا الدور الهدام الذي يقوم به السيد غسان سلامة رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.  وسواء كان هذا الدور نابعا من شخصه أو من أجندات ينفذها فهو يتنافى مع روح ونص ميثاق الأمم المتحدة، ومع قرارات مجلس الأمن بخصوص ليبيا، ومع المهام المنوطة ببعثة الأمم المتحدة ورئيسها، كما أنه يتناقض بشكل صارخ مع صفة الحياد التي ينبغي أن يتصف بها ومع الالتزام بالصدق والوضوح فيما ينقله إلى رؤسائه في المنظمة الدولية، علاوة على أنه يضرب بعرض الحائط الاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات بتاريخ 17 ديسمبر 2015 والمعتمد من مجلس الأمن الدولي.

إن إحاطة السيد غسان سلامة أمام مجلس الأمن بتاريخ 29 يوليو 2019 لم تكن فقط مواصلة لما دأب عليه خلال إحاطته السابقة من مغالطات وخلط للأوراق والدوران حول الحقائق، ولكنها علاوة على ذلك حفلت بمضامين تجسد انحيازا كاملا للمعتدي وتماهيا مع العدوان وتنفيذا لأجندات من يقف وراءه ويدعمه.

لقد حملت الإحاطة توصيفا للحرب العدوانية على غير الحقيقة، ومساواة بين المعتدي الصائل والمدافع، وإخفاء لمسؤوليات المعتدي وتفاديا لإدانته، ومحاولة لتوجيه اتهامات باطلة إلى المدافعين عن العاصمة.

إحاطة السيد سلامة صورت الحرب على أنها نزاع بين طرفين محاولا المساواة بينهما في المسؤولية عن إثارة الحرب وتأجيجها وإدامتها وما يترتب عنها من نتائج. وتجاهل حقيقة أن الحرب إنما هي هجوم غادر شنه خليفه حفتر مستخدما ميليشيات مسلحة ومستخدما كل أنواع الأسلحة بهدف احتلال العاصمة والانقلاب على الحكومة الشرعية المعترف بها من قبل المنظمة التي يمثلها، ومن ثم الاستيلاء على السلطة بقوة السلاح. ونتيجة لهذا التجاهل فقد جاءت فقرات الإحاطة لتسمي الأمور بغير مسمياتها، ولتتفادى تحميل ميليشيات حفتر المسؤولية عما أسفرت عنه الحرب من قتلى وجرحى ومهجرين علاوة على الدمار الذي أصاب ممتلكات المواطنين ومساكنهم.

إن كل متابع يدرك تمام الإدراك أن حفتر مسؤول عن تكثيف الغارات الجوية، واستخدام الأسلحة الثقيلة والهجمات البرية، واستخدام المرتزقة الأجانب، واستهداف المواقع المدنية بما فيها المستشفيات وسيارات الإسعاف والمسعفين والمدارس وغيرها مما ينبغي إدانته باعتبارها جرائم حرب وإخلال بالنظام والقانون الإنساني الدولي. لكن السيد سلامة يُصر على استخدام صيغة المبني للمجهول عند التطرق إلى الانتهاكات التي تقوم بها قوات حفتر، ومثال ذلك: رفضه أن يسمي من قام بقصف مركز الإيواء في الوقت الذي اتهــــم فيه حكومة الوفاق بالاسم بان حراس الموقع هم من قتلوا المهاجرين، وكذلك رفضه تسمية من اعتدى على المستشفيات وسيارات الإسعاف والطواقم الطبية.

كذلك فنجد أن الإحاطة مليئة بالفخاخ ومثال على ذلك:

  • طلب إغلاق مراكز إيواء المهاجرين غير الشرعيين وإطلاق سراحهم، وهو طلب غريب جدا لن تتمكن الحكومة من التعامل معه في ظل الحرب الدائرة، وهذا الطلب ليس سوى امتداد لمساعي فرض توطين المهاجرين، ومقدمة لإدانة حكومة الوفاق إذا ما قام حفتر بالاعتداء على مراكزهم مرة أخرى. لقد كان الأحرى به أن يطالب الأمم المتحدة باتخاذ التدابير لترحل المهاجرين إلى أوطانهم.
  • مطالبته لحكومة الوفاق بعدم الدفاع عن مطار معيتيقة وعدم استخدامه في الدفاع عن طرابلس، بحجة أن ذلك يبرر لحفتر مواصلة اعتداءاته المتكررة على المطار والتي هددت وتهدد سلامة الركاب المدنيين. ويبقى التساؤل المشروع لماذا لم يطالب حفتر بأن يمتنع عن استخدام مطارات الجفرة والوطية وبنينه والأبرق وقاعدة الخادم ومطارات الموانئ والحقول النفطية، علاوة على مطارات الدول المؤيدة للعدوان. ولعله من المناسب ملاحظة أن حفتر قد وجه ضربات لمطار معيتيقة بمجرد انتهاء الإحاطة في وقت كانت طائرة الخطوط الليبية تستعد للإقلاع وعلى متنها الركاب المسافرين إلى صفاقس ما أدى إلى تعليق الرحلات الجوية.
  • تحدث بشكل مبهم عن الأسلحة التي وجدت في غريان بعد دحر ميليشيات حفتر، فلم يشر إلى أن الأسلحة والذخائر وجدت في غرفة عمليات ميليشيات حفتر في غريان.
  • رحب بعقد اجتماع عدد من أعضاء مجلس النواب الليبي في مصر، واستنكر اجتماع أعضاء من مجلس النواب الليبي في طرابلس، على الرغم من أن الاتفاق السياسي الليبي الذي يفترض أن البعثة ترعاه يجيز انعقاد اجتماعات مجلس النواب في أي مدينة ليبية. وفي هذا تدخل صارخ في شؤون مجلس النواب وفي لوائحه ونظمه، وانحياز فاضح وتسليم بجواز تدخل دولة أخرى في شؤون المجلس.
  • تناول الوضع في الجنوب دون تحديد من المسئول عن تدهور الأوضاع علما بأن البعثة تصر على أن الجنوب واقع تحت سيطرة حفتر.
  • تجاهل اختطاف السيد محمد أبوغمجة عضو المجلس الأعلى للدولة والذي اختطفته قوات حفتر من بيته في قصر بن غشير في ضواحي طرابلس وأخضع للتعذيب والتحقيق لمدة طويلة، وتم الإفراج عنه مؤخرا في مدينة بنغازي، وهي قرصنة وجريمة ارتكبتها الميليشيات التابعة لحفتر. غير أن السيد سلامة تفادى إدانتها.
  • على الرغم من تواتر الدلائل على أن قوات تابعة لأحد أبناء خليفة حفتر هي من قامت بمهاجمة بيت السيدة سهام سرقيوة وحرقه والاعتداء عليها وعلى زوجها ثم اختطافها وتغييبها إلا أن السيد سلامة اكتفى بالإشارة إلى حادثة اختطافها.
  • تجاهل مشاركة المجرم محمود الورفلي المطلوب دوليا في جرائم قتل وإعدامات خارج القانون في القتال مع حفتر وترقيته مؤخرا إلى رتبة مقدم من قبل حفتر من قبيل المكافأة له، وتجاهل مشاركة متطرفين ومرتزقة أجانب ضمن الميليشيات التابعة لحفتر، وحاول اتهام القوات المدافعة عن طرابلس بأنها تتضمن عناصر إرهابية.
  • في الوقت الذي يقر بأن تكون الدولة الليبية هي وحدها من يحق لها امتلاك السلاح لكنه يصف جيش حكومة الوفاق بأنه القوات التي تتبع حكومة الوفاق ويرفض ان تقوم هذه الحكومة بتحمل مسئولياتها في الدفاع عن نفسها. ويسمي ميليشيات حفتر بالجيش.
  • إن تصنيف الحروب التي افتعلها وشنها مجرم الحرب خليفه حفتر على أنها بسبب الاختلاف في تقاسم الثروة وتوزيعها ليس سوى محاولة رخيصة متهافتة لصرف الأنظار عن حقيقة هذه الحرب كونها سعيا من حفتـر للاستيلاء على السلطــة وإخضاع البلاد لحكــم عسكـري غاشــم، وحرصا من المدافعين عن حلم الدولة المدنية من عدم الوقوع مجددا تحت ديكتاتورية أطاحت بها ثورة الشعب الليبي في فبراير 2011.
  • إن أول أولويات رئيس بعثة الأمم المتحدة هو الوقوف إلى جانب السلطة الشرعية في تصديها للعدوان وإرساء أسس الدولة المدنية، غير أن السيد سلامة يساوي بين إصرار حفتر على احتلال وإخضاع طرابلس بل وليبيا كلها لهيمنته وبين إصرار المدافعين على العاصمة وعلى مدنية الدولة.

إن إحاطة السيد غسان سلامة قد نزعت عنه أية مصداقية في معالجة الشأن الليبي، وكشفت تنكره للاتفاق السياسي الليبي باعتباره المرجعية التي يفترض بالبعثة أن ترعاه وتعمل في إطاره. كما كشفت عدم اعتداده بالشرعيات التي اعتمدها الاتفاق وانحيازه الكامل لمجرم الحرب خليفه حفتر وتنفيذه لأجندات خبيثة تحول دون استقرار ليبيا.

ولهذه الأسباب فإن السيد غسان سلامة فقد كل مقومات الوسيط النزيه المحايد، ولم يعد في نظرنا أهلا للثقة، ما يملي على الليبيين بكافة توجهاتهم وعلى الأخص الهيئات السيادية في البلاد أن توقف التعامل معه وتطالب الأمين العام للأمم المتحدة باستبداله والنظر في دور البعثة ودور موظفيها.

حزب الجبهـــة الـوطنيــة

الأربعاء 28 ذو القعدة 1440

الموافـق 31 يــولـيــو 2019

بيان رقم 2019/8 بشأن التفجير الإرهابي بمقبرة الهواري

بيان رقم 2019/8 بشأن التفجير الإرهابي بمقبرة الهواري

بيان رقم 2019/8 بشأن التفجير الإرهابي بمقبرة الهواري

إن حزب الجبهة الوطنية وهو يتابع عن كثب كل الأحداث المأساوية الدامية التي تتعرض لها بلادنا نتيجة للحروب التي يشنها مجرم الحرب خليفه حفتر من أجل الاستيلاء على السلطة، بدءا من حربه على مدن بنغازي ودرنه وغزوه لمدن الجنوب إلى الإعتداء الغاشم على العاصمة طرابلس ومحيطها الجغرافي. لقد نتج عن هذه الحروب آلاف القتلى ومثلهم من الجرحى وتهجير مئات الألوف من المواطنين وتدمير وتخريب مدن بنغازي ودرنه وعدد من أحياء العاصمة ومرافقها. هذه الحروب إن هي إلا انقلاب عسكري لإجهاض مباديء وأهداف ثورة فبراير وعلى رأسها قيام الدولة المدنية، ولقد أثبتت الأحداث أن فزاعة محاربة الإرهاب ليست سوى حجة واهية وغطاء تتستر تحته الجرائم التي ارتكبتها الميليشيات التابعة لمجرم الحرب خليفه حفتر التي تساندها كل من مصر والإمارات وفرنسا وتمدها بالسلاح والعتاد والمرتزقة والدعم السياسي.

إن هذه الحروب التي تشنها ميليشيات حفتر وما صاحبها من قتل ودمار وسجن واعتداء على أرزاق الناس وممتلكاتهم علاوة على إخضاع المناطق التي تسيطر عليها إلى تحكم وسيطرة على كافة مناحي الحياة ولقبضة أمنية جائرة أخضعت المواطنين إلى كافة أنواع الترويع والارهاب وانتهاكات حقوق الإنسان وحرياته الاساسية، وجرائم تفجيرات والخطف والاغتيالات ورمي جثث الضحايا في المناطق العامة ومكبات القمامة، وٱخر هذه الجرائم التفجير الذي حدث في مقبرة الهواري بتاريخ 11 يوليو 2019.

وأمام هذا الوضع المأساوي فإن حزب الجبهة الوطنية يدين كافة الأعمال الإرهابية سواء التفجيرات أو ترويع المدنيين أو قصف المطارات والمدارس والمستشفيات ومحاصرة المدن والاعتداء عليها، ويدخل في توصيف الإرهاب الأعمال الإجرامية التي تهدف إلى التخلص من بعض الشخصيات وإثارة الفتنة وبث الخوف والرعب في قلوب المدنيين بإفتعال عمليات وهمية لاتهام الخصوم بها، ويطالب بتحقيق دولي محايد وشفاف في كل الاغتيالات والتفجيرات وأعمال العنف التي وقعت في كافة أرجاء ليبيا منذ عام 2012، وينوه بأن ادعاء الأمن والأمان مع انتشار القتل والخطف والجثت المرمية في الشوارع لهو أسوء أنواع الارهاب..

حزب الجبهة الوطنية
السبت 11 ذو القعدة 1440
الموافق 13 يوليو 2019

لقاء الأحزاب السياسية مع لجنة الاطلاع الأوربية

لقاء الأحزاب السياسية مع لجنة الاطلاع الأوربية

،شارك الحزب في اللقاء الذي عُقد يوم الأحد الموافق 2019.06.09 مع لجنة الإطلاع الأوروبية، والذي نظمه وأشرف عليه المجلس الأعلى للدولة
وقد مثل الحزب د. فيروز النعاس الأمين العام للحزب والسيد عدنان النجار الناطق الرسمي ومفوض شؤون الإعلام بالحزب، وتم تقديم الرسالة التالية والتي تبين موقف :الحزب لأعضاء اللجنة

نقدم هذه الورقة لتسليط الضوء على حقيقة ما يجري في ليبيا حاليا:

  • ما يحدث في ليبيا هو انقلاب عسكري على الشرعية وعلى الدولة المدنية بدأ من فبراير 2014 قبل انتخابات مجلس النواب حينما أعلن حفتر عن تعطيل العمل بالإعلان الدستوري المؤقت في بيان متلفز على قناة العربية.
  • الحرب الحالية ليست حرب جهوية أو قبلية أو على الإرهاب بل حتى ليست حرب على الثروة كما صرح مؤخرا السيد غسان سلامة، بل هي حرب للدفاع عن الدولة المدنية والديمقراطية والحرية وتحصينها ضد عودة الديكتاتورية وحكم العسكر وحكم الفرد.
  • لا وجود في المناصب السيادية الليبية لمنصب القائد العام للجيش وهذا المنصب تم استحداثه بطريقة مخالفة للتشريعات الليبية بناء على ضغط حفتر على بعض أعضاء مجلس النواب الخاضعين له.
  • ما يقوده حفتر هو ليس بجيش ليبي كما يروج له هو وحلفاؤه بما فيهم السيد سلامة بل هو مجرد ميليشيا عسكرية تتكون من خليط من بقايا متطوعي كتائب القذافي وكتائب قبلية وكتائب دينية مداخلة متشددين متطرفين ومجموعات مسلحة تسمي نفسها كتيبة أولياء الدم والصحوات وبعض مجرمي السجون، كما يقوم بتجنيد عدد كبير من الأطفال القُصر.
  • القوات التي حاربت داعش بشهادة وإشادة المجتمع الدولي، هي جزء من القوات التي تتصدى للدفاع عن العاصمة وتواجه القوات المعتدية بقيادة حفتر.
  • بالرغم من إدعائه بمحاربة الإرهاب قام حفتر بالسماح لداعش الخروج من بنغازي ودرنة مع عدم التصدي لهم بأي شكل من الأشكال، كذلك اعتراف حفتر بالقبض على بعض العناصر المنتمين لداعش وإطلاق سراحهم دون محاكمة أو تسليمهم لدولهم.
  • حرب حفتر في بنغازي استمرت لأكثر من ثلاث سنوات وفي درنة استمرت لقرابة السنتين وانتهت الحربين بدمار المدينتين بالكامل، وما أحدثه مجرم الحرب حفتر في درنة وبنغازي من خراب ودمار، مرشح أن يفوقه في طرابلس من حيث استهدافه المتعمد والممنهج للمدنيين ومن حيث القوة التدميرية وتخريب البنى التحتية وكل مناحي الحياة.
  • وفقا للقانون الإنساني الدولي فإن حفتر مسئول مسؤولية مباشرة عن كل الجرائم والانتهاكات التي تقوم بها الميليشيات التابعة له، كما يوجد له العديد من التصريحات المثبتة والموثقة والكافية لإدانته بارتكاب جرائم حرب.
  • التدخل الأجنبي الواضح والفاضح لكل من مصر والإمارات والسعودية والمتمثل في مد حفتر بالسلاح والمال والعتاد، وكذلك فرنسا ودعمها اللوجستي وروسيا بتزويده بالخبراء وطباعتها العملة الليبية بما يخالف التشريعات الليبية النقدية، وعدم اتخاذ أي إجراء من قبل الأمم المتحدة تجاه هذا التدخل وتجنب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الإفصاح عن هذا التدخل بشكل واضح وصريح.
  • قاعدة الخادم قاعدة طيران في جنوب المرج وهي قاعدة أجنبية إماراتية في الأراضي الليبية وهي تقدم الإسناد الجوي لقوات حفتر.
  • قاعدة اللواء محمد نجيب في مصر قاعدة عسكرية كبيرة أحدى مهامها تقديم الدعم لميليشيات حفتر، وقد تبين عدم مراقبة الحدود المصرية وتدفق السلاح عبرها من قبل المجتمع الدولي بالرغم من التركيز على مراقبة الحدود البحرية.
  • السيد سلامة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بعيد كل البعد عن الحياد والموضوعية إذ أنه حتى اليوم يأبى أن يسمي ما يقوم به حفتر بأنه اعتداء على العاصمة وعلى الشرعية، كما يتجاهل الانتهاكات التي تمارسها هذه الميليشيات وآخرها قصف مطار معيتيقه والمستشفى الميداني ونادي الفروسية والذي حدث منذ ثلاثة أيام حيث لم يصدر عن بعثة الدعم للأمم المتحدة في ليبيا والسيد سلامة أي استنكار لهذه التصرفات.
  • موقف المجتمع الدولي كان صادم ولم يدين العدوان على العاصمة والانقلاب على الشرعية وحكومة الوفاق والتي هي نتيجة للاتفاق السياسي الليبي الذي كان بدعم ورعاية الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

وبناء على ما ورد من حقائق في النقاط السابقة فإن حزب الجبهة الوطنية يؤكد على:

  • ضرورة استكمال مشروع الدولة المدنية دولة  الحرية والديمقراطية والتداول السلمي للسلطة.
  • رفض الحكم العسكري وحكم الفرد والعودة للدكتاتورية.
  • نرفض تواجد مجرم الحرب خليفة حفتر في المشهد السياسي بأي شكل من الأشكال.
  • رفض الحديث عن أي مفاوضات قبل رجوع القوات المعتدية من حيث أتت.