الكاتب: Adnan Najar

المفوض الإعلامي والناطق الرسمي للحزب ..

مداخلة أ.إبراهيم صهد/ مفوض العلاقات الخارجية بالحزب بخصوص البيان الختامي لاجتماع طنجة

مداخلة الاستاذ إبراهيم عبدالعزيز صهد / مفوض العلاقات الخارجية بالحزب وعضو فريق الحوار السياسي عن المجلس الاعلى للدولة عبر قناة الجزيرة الفضائية يتحدث فيها عن البيان الختامي لاجتماع طنجة بين وفدي محلس الدولة ومجلس النواب المشاركان ضمن فريق الحوار …

الجزء الأول للمداخلة:

الجزء الثاني للمداخلة:

بيان قوى التيار المدني رقم (12) بشأن ما انتهى إليه المنتدى الحوار السياسي بتونس

تابعت تنسيقية قوى التيار المدني الحوار السياسي الليبي الذي دعت وأشرفت عليه بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بتونس، وما تمخض عنه من نتائج مخيبة لآمال جل الشعب الليبي، وهو ما كان متوقعا بسبب ابتعاد البعثة عن طرح القضايا الحقيقية المسببة للأزمة الليبية ضمن أجندة الحوار السياسي باعتمادها معايير هلامية لتمثيل المشاركين في الحوار، أقصت بها القوى الفاعلة والمؤثرة سياسياً ومجتمعياً وهو ما انعكس على أداء المتحاورين وتشبث بعضهم بشخوص كانوا السبب الرئيسي في خلق الأزمات للوطن والمواطن، وعن طريق حوارها للتغطية على جرائم وفظائع المجرم المتمرد حفتر وأعوانه ومن شرعنه وعلى رأسهم عقيلة صالح ، ولتنهي إلى الأبد المطالبة القانونية في حقهم عن طريق إعادة إنتاجهم من خلال توافق داخل الحوار السياسي لإعادة تنصيبهم على أعلى مستويات السلطات في الدولة الليبية.

ووفقاً لما تم تقديمه فإننا نؤكد على الآتي:

1. ما عاد مقبولا الاستمرار في التعدي على ملكية الليبيين للحوار من حيث الشكل والمضمون من قبل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أو غيرها أو القفز على الإعلان الدستوري أو الاتفاق السياسي الليبي لانتاج اتفاق جديد يدخلنا في دوامة صراعات لا نعلم متى نهايتها.

2. يجب على بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وغيرها احترام إرادة الليبيين التي أنتجت وعن طريق صناديق الإقتراع الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور وعدم الإلتفات إلى أي قواعد دستورية جديدة، كما ندعو إلى استكمال النقص القليل المتبقي من مشروع الدستور الصادر عن الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور وذلك عن طريق خلق توافق بين مكونات الأمة الليبية ليكون دستورا توافقيا قابل للإستفتاء، مع مراعاة الواقعية في تحديد مواعيد قابلة للتطبيق.

3. إن تبني قانون العدالة الإنتقالية الصادر عن المؤتمر الوطني العام ووضعه حيز التنفيذ هو السبيل والمخرج الوحيد للمصالحة الوطنية التي تنهي الصراع والنزاع و تساهم في استقرار الدولة الليبية، إن ما تقوم به البعثة من دعوة ممثلين عن المطلوبين للعدالة مثل (سيف القذافي) أو إشراك المنادين بتولي (عقيلة صالح) لأي منصب من مناصب الدولة ما هو إلا تأجيج وتمديد لصراعات قائمة وهو عكس المرجو من أي حوار سياسي.

4. إن إبعاد الشخوص المستمرين في المشهد السياسي الليبي منذ 2014 والذين وصفتهم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة بـ “الديناصورات” هو مطلب للشعب الليبي ومبدأ ثابت لتحقيق الاستقرار والتوافق الحقيقي الأمر الذي يتطلب إلغاء نسبة الـ 75% التي وضعتها البعثة كأساس للتوافق.

5. نذكر البعثة بأن تنسيقية قوى التيار المدني قد عرضت عليها وعلى غيرها من المهتمين بالشأن الليبي محلياً ودولياً مشروع التوافق والاستقرار السياسي الذي يقدم تصورا لحل شامل للأزمة الليبية قابل للتطبيق قائم على مرتكزات سياسية وعلمية ومعايير تعكس القوى الحقيقية الفاعلة والمؤثرة ضمن ملتقى تأسيسي.

6. ندعو رئيس المجلس الرئاسي السيد فائز السراج ومن خلال مسؤولياته والقائم بأدائها العمل على التخفيف من معاناة المواطنين باعتماد برنامج إصلاح حكومي وإحداث تغيير وزاري بمعايير علمية سليمة قادرة على توفير المتطلبات الخدمية للمواطن، وتهيئته للاستجابة والتفاعل مع أي استحقاقات للاستفتاء والانتخابات والتي نأمل أن تكون بأذن الله في أقرب وقت ممكن.
حفظ الله ليبيا ..

صدر في طرابلس
الإثنين 16 نوفمبر 2020 م

قوى التيار المدني:

حزب الجبهة الوطنية
مجموعة التواصل
حزب الوطن
رابطة أهالي بنغازي المهجرين
حزب ليبيا الأمة (الليبو)

بيان رقم (11) لقوى التيار المدني بشأن سياسة البعثة الأممية نحو الحوار السياسي الليبي

تابعت تنسيقية قوى التيار المدني الإجراءات والأساليب التي اتبعتها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لإطلاق الحوار السياسي الليبي والمزمع عقده في التاسع من نوفمبر 2020 وما صاحبه من ردود أفعال رافضة لمعايير اختيار الممثلين وغموض أجندته، عبرت عنها الكثير من القوى السياسية والقوى المدنية المهمة والفاعلة والمؤثرة المعنية بالشأن السياسي الليبي وتابعت ايضاً تعنت واستمرار البعثة وعدم التفاتها لتلك المناشدات والمطالبات الأمر الذي سينتج عنه حتماً معارضة شديدة لأي اتفاق ينتج من ذلك الحوار ويقلل من فرص نجاحه.

إن تنسيقية قوى التيار المدني التي أعلنت في 27 من سبتمبر 2020 عن مشروع الاستقرار والتوافق السياسي، والذي ضمنته خارطة طريق لحل شامل قابل للتحقق والتطبيق قائم على مرتكزات سياسية وعلمية ضمن وعاء مؤتمر تأسيسي أو ملتقى جامع يستند على قرار مجلس الأمن رقم 34 24 لسنة 2018.
فإنها تؤكد لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن الآتي:

1. أن الحوارات الليبية بجميع أنواعها يجب أن تكون بملكية ليبية ولا يجوز التحايل عليها أو إفراغها من مضمونها إذ تجلى ذلك واضحاً في طريقة تعمية آليات العمل لمحاور الحوار والغموض في معايير اختيار الممثلين في الحوار.

2. أن وضع ملف اختيار السلطة التنفيذية كمحور مهم ومفصلي واعتبار باقي الملفات كمحاور لاحقة أمر غير مقبول ولن ينتج حل مستدام للأزمة الليبية والتجارب السابقة خير دليل على ذلك، وهذا ما يبرر مطالبتنا بإطلاق مرحلة تأسيسية شاملة تنطلق فيها كافة المحاور الدستورية والتشريعية والتنفيذية والاقتصادية والتدابير الأمنية بشكل متوازي.

3. نذكر الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بما قام به أسلافها السابقين من تعنت ورفض سماع أي صوت فاعل ومؤثر، ومانتج عن إصرارهم من إخراج اتفاق هش أدخلنا في دوامة صراع أهلك الحرث والنسل.

4. إن التوافق على مشروع الدستور وقانون الاستفتاء عليه ثم إصداره هو السبيل الوحيد لإنهاء الصراع والتنازع على الشرعية والمشروعية بين الأجسام الحالية، وفي هذا الصدد تؤكد تنسيقية قوى التيار المدني على طرحها المتمثل في عودة الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور من خلال دعوتها من قبل مؤتمر جامع أو ملتقى تأسيسي لتحقيق توافق على مشروع الدستور بين مكونات الأمة الليبية واستدراك ما تبقى من مواد خلافية.

إن بلادنا ليست حقل تجارب تكرر فيها الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا مأساة جديدة بعدم التفاتها للقوى الحقيقية والرافضة لاسلوبها وطريقة عملها التي قد ترتقي لحد الوصاية على البلاد والعباد.

حفظ الله ليبيا ..

صدر في طرابلس
السبت 7 نوفمبر 2020 م

قوى التيار المدني:

– حزب الجبهة الوطنية.
– مجموعة التواصل.
– حزب الوطن.
– التيار المدني الطرابلسي.
– حزب ليبيا الأمة (الليبو).
– رابطة أهالي بنغازي المهجرين.

الحزب ينعى المناضل يوسف بشير أبوراس عضو الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا

نعي

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ، وببالغ الأسى والحزن ننعي إلى كافة الرفاق بالجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا نبأ وفاة المناضل الشهم الكريم المعطاء الحاج يوسف بشير أبوراس ، وقد وُرِيَ جثمانه الطاهر الثرى اليوم الأربعاء الموافق 04 نوفمبر 2020.

وتعرض الفقيد للاعتقال قرابة 18 سنة في سجن أبوسليم سيء السمعة أثر ملحمة مايو سنة 1984، والعزاء موصول لكامل أسرته وأهله في طرابلس و وِدَّان ..

ولا يسعنا إلا أن نشاطر عائلة الفقيد أحزانهم ، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد فقيدهم برحمته الواسعة ، وأن يسكنه فسيح جنانه ، ويجعل قبره روضة من رياض الجنة ، وينزله منزلة الشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا ، وأن يلهمهم جميل الصبر والسلوان …
{ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ }

بيان رقم 2020/12 بشأن الحوار

يتابع حزب الجبهة الوطنية التحركات التي تقوم بها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والممثلة الخاصة بالإنابة للأمين العام ، والخطوات التي قامت بها فيما اطلقت عليه ملتقى الحوار السياسي الليبي.

وإذ يؤكد الحزب على حرصه الشديد على دعم أي تحرك وطني يفضي إلى حوار سياسي حقيقي بين كافة أطياف الشعب وممثليه في مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة ، فإنه يؤكد على النقاط التالية :

1. أن يكون هذا الحوار نابعا من إرادة وطنية صرفة دون أي تدخلات خارجية بما فيها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، على أن يتم تحديد دور البعثة بمسألتي التسيير والدعم اللوجستي وفق نص قرار انشائها.

2. الحرص على أن تكون آليات اختيار ممثلي الشعب الليبي في هذا الحوار واضحة ومعروفة سلفا وشفافة وغير خاضعة إلى أي تدخلات من أي طرف كان.

3. ضرورة التمثيل الكامل للمهجرين من المنطقة الشرقية الذين تتجاوز أعدادهم 200 ألف مواطن، ونرفض أي محاولة لتقويض أصوات هذه الفئة من الضحايا الذين يمثلون أكبر عدد لضحايا الحرب التي قادها مجرم الحرب خليفة حفتر منذ عام 2014.

4. أن تتضمن قائمة المشاركين في الحوار السياسي ممثلين عن الأحزاب السياسية ، بالإضافة إلى ممثلين عن فئة الشباب والمرأة لترسيخ مبدأ الممارسة الديمقراطية والحد من تأثير الإصطفاف الجهوي والقبلي وكل ما يساهم في ترسيخ الشرخ الاجتماعي والانقسامات التي تحول دون الوصول إلى اتفاق سياسي قادر على تحقيق الإستقرار.

5. أن يتم إشراك ممثلين عن القوات المساندة للجيش الليبي التي ساهمت في صد العدوان على طرابلس، ومكنت كافة فئات الشعب الليبي من ممارسة حقها في العملية السياسية وترسيخ مبدأ الحرية والعدالة والديمقراطية، ويجب ألا يُقبل أي مبرر لإقصاء ممثلين عن هذه القوات التي يجب أن تكون ركيزة أساسية في تطبيق مخرجات أي اتفاق سياسي.

6. رفض مشاركة أي أطراف عسكرية أو سياسية ساهمت في تأجيج وإذكاء الخصومة بين الليبيين عبر استخدام السلاح والعنف وحرضت على القتل بين الليبيين.

7. ضرورة أن تتضمن مخرجات أي اتفاق سياسي وكافة الوثائق والبيانات الصادرة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي إدانة واضحة وصريحة للعدوان الذي قام به مجرم خليفة حفتر، وإدانة صريحة للجرائم التي تشهد عليها المقابر الجماعية المنتشرة في كامل حدود مدينة ترهونة وما حولها.

8. ضرورة الإعلان المسبق عن المعايير التي سيتم بناء عليها اختيار الشخصيات التي سيتم اختيارها للمناصب القيادية، كما يجب أن يتم الإعلان مسبقاً عن آلية ترشح واختيار الشخصيات التي ستتولى مناصب في المجلس الرئاسي ورئاسة الحكومة.

وختاما يشدد حزب الجبهة الوطنية على ضرورة تعاطي البعثة الأممية مع هذه المطالب العادلة والمشروعة والالتزام بمبدأ الحيادية والشفافية وعدم تجاوز اختصاصاتها والكف عن تدخلاتها السلبية في الأزمة الليبية ..

حـــــــــزب الجبهـــــــة الوطنيـــــة
الخميس 12 ربيع الأول 1442 هـ
الموافــــق 29 أكتـــــوبر 2020 م

الأستاذ إبراهيم صهد: هناك غياب لمهجري بنغازي ودرنة وإجدابيا ولا تمثيل لبركان الغضب

مفوض العلاقات الخارجية بالحزب وعضو ملتقى الحوار السياسي عن المجلس الأعلى للدولة الاستاذ / ابراهيم عبدالعزيز صهد يوضح في لقاء مع قناة فبراير عن آلية إختيار الأعضاء ومعايير التي أُعتمدت في اختيار المرشحين للمشاركة في الحوار …

مشاركة مفوض الشباب بحزب الجبهة الوطنية في النقاش التفاعلي عبر الانترنت بإدارة البعثة الأممية

أكد مفوض الشباب بحزب الجبهة الوطنية السيد عبدالناصر سليم من خلال مشاركته في النقاش التفاعلي الذي أدارته بعثة الأمم المتحدة مع مجموعة من الشباب الليبي عبر الإنترنت، بأن الأسئلة التي طُرحت تدل على عدم دراية البعثة بما يطمح إليه الشباب الليبي في وحدة بلادهم وبناء مستقبلها ولا ترتقي لمستوى النقاش الذي يهدف ويأمل منه النظر لمستقبل أفضل.

كما شعرنا من خلال بعض الأسئلة الموجهة للشباب بأن البعثة تتعمد ترسيخ الفرقة بين شباب البلد الواحد ، وذلك من خلال توجيه سؤال عن تبعية كل شاب هل يتبع لحكومة الوفاق أو للقوات المسلحة أو غيرها وطرح أسئلة عن التوجهات ، وهذا يدل على عدم رغبتها الصادقة في تحقيق التسوية وإنهاء النزاع الحاصل، وأيضا نعتبر بأن الأسئلة والحوار لم يكن موجها لشباب يطمح في التغيير وقيادة المستقبل.

وختاما ندعو البعثة إلى القيام بدورها بالشكل الصحيح في متابعة الملف الليبي والإشراف عليه وعدم التدخل في قرارات ومصير الشعب الليبي إلا طبقا لدورها المناط بها وهو الإشراف والمتابعة والمساندة ..

حزب الجبهة الوطنية ينعى العميد صالح محمد إسماعيل الحبوني

بسم الله الرحمن الرحيم
{ كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ } صدق الله العظيم …

بكل التسليم والرضا بقضاء الله ينعى حزب الجبهة الوطنية وفاة العميد صالح محمد الحبوني الذي وافاه الأجل في مدينة طبرق.

الفقيد الراحل من الرجال الذين عرفوا بالإخلاص لقضايا الوطن، ومن الأوفياء لرفاقهم. ألتحق جنديا بالجيش الليبي في المراحل الأولى لتأسيسه وتدرج في الرتب إلى أن بلغ رتبة عميد، وتلقى خلال عمله بالجيش عديدا من الدورات التدريبية في داخل ليبيا وخارجها، وعرف عنه شغفه للاستزادة من العلم والاطلاع.

في تشاد قرر مع عدد من زملائه الذين وقعوا في الأسر الإنضمام إلى صفوف الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا وتولى مهام قيادية في الجناح العسكري للجبهة وشارك في الإعلان عن تشكيل “الجيش الوطني الليبي” الذي تولى قيادته في مرحلة لاحقة.

الفقيد الراحل عانى مرارات الأسر والغربة وعانى مصاعب الحياة والمرض بكل جلد وصبر، وكان معروفا بين رفاقه بروحه الأبوية وأخوته الراقية وحرصه على رفاقه، وإصراره على الحفاظ على ثوابت قضايا الوطن إلى أن تفجرت ثورة فبراير المجيدة، فعاد إلى الوطن ليساهم في فعالياتها مخلصا لمبادئها.

اليوم ونحن نودع رفيقنا وصديقنا العميد صالح الحبوني فإننا نرفع أكف الضراعة إلى المولى جل وعلا أن يتغمده برحمته ومغفرته وأن يدخله الفردوس الأعلى من الجنان.

ونتقدم بأحر التعازي والمواساة إلى أهل الفقيد الراحل وذويه ورفاقه في الجيش وفي الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا ونسأله سبحانه أن يعظم أجرهم ويحسن عزاءهم وأن يلهمنا جميعا جميل الصبر والاحتساب والسلوان.
إنا لله وإنا إليه راجعون..

مشاركة الأمين العام للحزب في برنامج “أما بعد” حول مقترحات قوى التيار المدني للحل السياسي المتأزم في ليبيا

مشاركة الأمين العام للحزب د. فيروز عبدالرحيم النعاس في برنامج “أما بعد” على قناة بانوراما حول :
مقترحات قوى التيار المدني للحل السياسي المتأزم في ليبيا .

https://www.facebook.com/lpc.ly/videos/668706854052466/

بيان رقم (2020/11) بشأن ذكرى تأسيس الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا وذكرى إعلان الدستور

يُـصادف اليوم مرور تسعة وثلاثين عامــاً على تأسيس الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا، ففي يوم عرفة 1401هـ الموافق للســ7ــابـع من أكتوبر 1981م، صدر الإعلان التأسيسي للجبهة، كما يُـصادف اليوم الــذكرى التاسعة والستون (69) لإعلان الدستور الليبي في سنة 1951م.

في هذا اليوم نتـذكر إخواننا الشهداء الأبـرار، مبتهلين إلى الله العلي القدير أن يتغمـدهم برحمته ورضوانـه، وأن يجازيهم عنّا وعن وطنـنا خير الجزاء، ويسكنهم فردوسه الأعلى، كما نتذكر إخواننا المناضـلين من السجناء الذين قضــوا شبابهم في ظُـلمات السجون من أجل الوطـن.

لقد كان يوم السابع من أكتوبر يوماً يُـخلّد في تاريخ ليبـيا، يوم خرج آبــاؤنا وأجدادنا منتصرين وهم يُـعلنون الدستور الليبي رغم كل ما اعترضهم من عقبات ومؤامرات، ويوم أشعل أبناؤهم وأحفادهم شعلة النضال بجبهة الإنقــاذ، وحملوها عالية تتلقفها الأيدي وتتبادلها السواعد لتبقى عالية مضيئة، وسط أعاصير المحن، ورغم شراسة الهمج ومؤامراتهم الى أن قال الشعب كلمته وكُـلل النضال بثــورة الســـ17ــابع عشر من فبــراير المجيــدة.

إننا في حزب الجبهة الوطنية في هذه الذكرى الميمونة، نستمد من الماضي الإرادة والإصــرار ومن الحاضر القوة والصلابة، ونتطلع نحو المستقبل عاقدين العزم على بذل المزيد من الجهود للنهـــوض ببلادنـــا مدركين مدى خطورة هذه المرحلة العصيبة في تاريخ ليبيا التي تستحق منا الكثير من التضحيات في سبيل بناء دولتــنا المنشودة والوصول بها إلى بر الأمان.

حزب الجبهة الوطنية
صدر الأربعاء 19 صفر 1442 هجري
الموافق 07 أكتوبر 2020 ميلادي


© جميع الحقوق محفوظة. حزب الجبهة الوطنية