صرح رئيس حزب الجبهة الوطنية عبد الله الرفادي خلال مقابلته مع قناة فبراير أن نحن اليوم بحاجة لانتخاب جسم تشريعي تأسيسي يمهد للاستفتاء على الدستور وإجراء الانتخابات

ووضح بأن تغيير شخص بآخر حاليا لن يخلف إلا مزيدا من الفرقة والتوتر كما يجب أن تتكاتف القوى السياسية مع إرادة الشعب في إجراء الانتخابات التشريعية في يونيو القادم ودعم حكومة الوحدة الوطنية في تذليل الصعاب أمام تنفيذ هذا الاستحقاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


© جميع الحقوق محفوظة. حزب الجبهة الوطنية