بيان رقم 07 لقوى التيار المدني بشأن ما صدر عن الخارجية الألمانية حول مقترحات المتمرد مجرم الحرب حفتر

بيان رقم 07 لقوى التيار المدني بشأن ما صدر عن الخارجية الألمانية حول مقترحات المتمرد مجرم الحرب حفتر

إن قوى التيار المدني وهي تبارك الإنتصارات الأخيرة التي حققها أبناؤنا من الجيش الليبي والقوى المساندة له، تترحم على شهدائنا الأبرار بإذن الله الذين قضوا نتيجة المفخخات والألغام المحلية والروسية التي زرعتها ميليشيات وعصابات حفتر ومرتزقة فاغنر الروسية الأنجاس في جريمة أخرى جديدة تضاف إلى سجل حفتر وميليشياته الحافل بالجرائم ضد الإنسانية، وكذلك يقلقها تزايد الدور الروسي المتمثل في تدفق السلاح الروسي المتطور والحديث في مخالفة علنية وصريحة لقرارات مجلس الأمن والملتقيات الدولية المعنية بليبيا وآخرها ملتقى برلين الذي حث على عدم تدفق السلاح غير الشرعي إلى ليبيا، كما يقلقها أيضا نمو وزيادة عدد أفراد مرتزقة الفاغنر وتمركزهم في المنطقة الوسطى والشرقية والجنوب شرقية الأمر الذي يهدد سلامة ووحدة الأراضي الليبية ويطيل أمد الصراع وماينتج عنه من هلاك للحرث والنسل.

وفي هذه الأثناء تابعت قوى التيار المدني ماصدر عن الخارجية الألمانية بشأن تلقيها مقترحات من حفتر تتعلق بحوار اللجان العسكرية، كما عبرت الخارجية الألمانية عن أملها في أن تؤدي تلك المقترحات إلى وقف إطلاق النار.
وفي هذا الصدد فإن قوى التيار المدني:

1. تؤكد على موقفها الثابت والراسخ بأن لا مكان لحفتر ومن يمثله في أي حوار عسكري أو سياسي أو اقتصادي وإن مكانه الطبيعي والوحيد هو ساحات القضاء ليحاكم هو ومنظومته على ما اقترفت أيديهم من جرائم.

2. تذكر الجهات الرسمية التشريعية والتنفيذية منها وأغلب القوى السياسية بموقفهم السابق من عدم التفاوض مع حفتر والذي تم الإعلان عليه من قبلهم في بياناتهم بشكل واضح وجلي ونجدد دعوتنا لما شرعنا فيه من بلورة موقف واحد وموحد ومتماسك من جميع الأجسام والأطراف السياسية بعدم التفاوض مع حفتر ومنظومته.

3. تأمل بأن يكون الحوار المتوقع مستقبلاً وفي جميع محاوره مع الفاعلين والممثلين الحقيقيين للمنطقة الشرقية بعد تخلصها من السطوة الأمنية لمجرم الحرب حفتر والذين يتشاركون معنا في أهم مبادئ ثورة فبراير الرافضة لحكم العسكر والفرد والعائلة والقبيلة والجهوية.

وأخيراً نترحم على كل شهدائنا بإذن الله الذين إنتقلوا إلى ربهم نصرة للحق ودفعاً للظلم لكي ننعم بالدولة المنشودة دولة الحريات والقانون والتداول السلمي على السلطة ونشد على أيادي أبطالنا في كافة الجبهات ونؤكد لهم بأن مايحققونه من انتصارات بتضحياتهم العظيمة هو ما سيحدد الخارطة السياسية والإقتصادية لليبيا في المستقبل القريب..

حفظ الله ليبيا

صدر في طرابلس
الأحد 31 مايو 2020 م

قوى التيار المدني:
التيار المدني الطرابلسي
حزب التغيير
حزب الوطن
حزب الجبهة الوطنية
مجموعة التواصل
رابطة أهالي بنغازي المهجرين
حزب ليبيا الأمة (الليبو)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *