بيان رقم 5 لقوى التيار المدني بشأن دعوة استئناف الحوار

بيان رقم 5 لقوى التيار المدني بشأن دعوة استئناف الحوار

تتابع قوى التيار المدني وترصد استمرار ارتكاب المجازر التي طالت المئات من المدنيين بين قتيل وجريح والتي تزايدت وتيرتها بعد دعوات المجتمع الدولي المتكررة للإستجابة لوقف اطلاق النار لأسباب إنسانية، والتي قوبلت من قبل حفتر وميلشياته بزيادة في التصعيد مستهدفاً وبشكل مباشر الاأحياء السكنية والمرافق العامة وسط العاصمة وما نتج عنه من قتل مباشر طال الأطفال والنساء والشيوخ وسبب حالة من الهلع والذعر والنزوح بين المواطنين الذين يعانون من أزمات مركبة، جمعت تداعيات الحرب وإقفال مورد رزقهم الوحيد ومخاطر جائحة كورونا.

إن قوى التيار المدني تؤمن بأن العدوان على عاصمة الدولة وحكومتها الشرعية واستهداف الأبرياء والمدنيين أمراً مرفوضا وترفضه كل الشرائع والأعراف والقوانين المحلية والدولية ويصنف مرتكبيها كمجرمي الحرب.

وبناء على ما سبق ذكره فأنها تؤكد على التالي: 

1- لا حوار إلا بعد هزيمة المعتدي وإنهاء العدوان. 

2- ترفض أي حوار مع مجرم الحرب حفتر أو منظومته أو من يمثله   لأنه مصدر خطر ولا يمكن أن يكون جزء من الحل.

3- ترفض الآليات والمعايير التي اعتمدتها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لتطبيق مخرجات برلين فيما يتعلق بمسارات الحوار الثلاث، لا يمكن البناء عليها من جديد ونتمسك بملكية الليبيين للحوار على أن لا يتعدى دور البعثة حدود ما أنيط بها وفقا لقرارات مجلس الأمن المنشئة لها.

4- تدعو مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة والمجلس الرئاسي والقيادات العسكرية وقيادات القوى المساندة والقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات السياسية إلى اتخاد موقف موحد وعلني برفض أي حوار إلا بعد الإعلان عن انتهاء العمليات العسكرية ودحر المعتدي.

5- تؤمن قوى التيار المدني بأن النصر يتطلب ترتيب البيت الداخلي وتوحيد الصفوف وهنا تقترح بأن تدير مائدة مستديرة للحوار تجمع كل من مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة والمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني وغرفة العمليات المشتركة والمصرف المركزي وديوان المحاسبة وهيئة الرقابة الإدارية للوصول إلى سياسات اقتصادية ومالية موحدة تساهم في الإسراع لإنهاء الحرب وترفع المعاناة عن المواطن وتتصدي للأزمات.

تؤكد قوى التيار المدني دعمها اللامحدود لأبطالنا في الجيش الليبي وقادة القوات المساندة وتجدد ثقتها فيهم لإنجاز الإنتصار الذي سيقطع الطريق أمام كافة المؤامرات التي تحاك من قبل داعمي الإنقلاب وأعداء الحرية ضد هذا الشعب الأبي لإعادته لحكم العسكر والسيطرة على مقدراته.

حفظ الله ليبيا

صـــــــدر في طـــرابلـــس 
الأربعاء 20 رمضان 1441 هـ
الموافق 13 مـــايو 2020 م

قوى التيار المدني:
التيار المدني الطرابلسي
حزب التغيير
حزب الوطن
حزب الجبهة الوطنية
مجموعة التواصل
رابطة أهالي بنغازي المهجرين
حزب ليبيا الأمة (الليبو)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *