تعزية

تعزية

بسم الله الرحمن الرحيم
{ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا }..

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره أنعي بالنيابة عن كل كوادر حزب الجبهة الوطنية بمزيد من الحزن والأسى إلى الشعب الليبي وإلى كافة الرفاق في الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا وفاة المغفور له بإذن الله تعالى ( الأستاذ محمد هابيل ) أحد رجالات الوطن الذين أسهموا في مشوار بناء دولة ليبيا وأحد مؤسسي الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا ومن رجالها الأفذاذ الذين ساهموا في كل برامجها وكان عضوا بلجنتها التنفيذية ورئيسا لمكتبها في بريطانيا وكان بحق أحد مشائخها وأعيانها.

وقد لقى الفقيد ربه في مدينة لندن بعد صراع طويل مع المرض وقد قضى جل عمره رحمه الله في جهاد مستمر من أجل ليبيا وانقاذها ومن أجل مقارعة الظلم والاستبداد.

لقد وافت المنية المغفور له في المهجر وهو يتحرق شوقا إلى أن يرى ليبيا وقد عمها السلم والسلام ، وقد ارتفعت فوق أرضها رايات الحق والعدل والأمن والرخاء والخير ، ولكن شاءت إرادة الله أن يغادر فقيدنا الغالي ولم يتحقق أمله وحلمه في أن يرى ليبيا كما أردناها وتمنيناها…. فله ولكل رجالات الوطن الأشاوس الذين غادروا هذه الحياة ولم يكتب لهم أن يشهدوا ذلك اليوم.

إليهم جميعا نجدد العهد في المضي قدما في طريق العمل على بناء دولة ليبيا المستقلة الموحدة ، الدستورية والديمقراطية ، الآمنة المستقرة.

ونتقدم إلى كافة أسرة هابيل في مدينة درنة والمهجر وإلى أصهاره آل شبش في بنغازي وإلى كافة رفاقه بأحر التعازي ضارعين إلى الله تعالى أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة، ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهمنا وذويه جميل الصبر والسلوان .
{ إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ }..

عبدالله جودات الرفادي / رئيس حزب الجبهة الوطنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *