حزب الجبهة الوطنية : ملتقى أنصار النظام السابق في بنغازي شوه صورة ثورة فبراير

حزب الجبهة الوطنية : ملتقى أنصار النظام السابق في بنغازي شوه صورة ثورة فبراير

ليبيا – اعتبر رئيس حزب الجبهة الوطنية عبدالله الرفادي أن الملتقى التحضيري للقوى الوطنية الذي عقد في فندق تبستي بمدينة بنغازي قد شوه صورة “الثورة” التى قام بها الليبيين والمشهد السياسي ، مرجعاً ذلك الى أن المجتمعون في هذا الملتقى يمثلون مؤتمر الشعب العام الذي أنشأه من وصفه بـ”الطاغية القذافي” (العقيد معمر القذافي) ولا يمثلون الشعب الليبي على حد قوله .

الرفادي أضاف خلال استضافته في برنامج الحصاد الذي يذاع على قناة الجزيرة القطرية وتابعته المرصد الاحد أن أنصار النظام السابق يدعمون ما وصفه بـ”مشروع حفتر” في المنطقة الشرقية ، مبيناً أن هذا المشروع ليس مشروع وطني لكنه في الحقيقة مشروع أمني لنصرة “السيسي” (الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي) وليسيطر “حفتر” (القائد العام للجيش المشير حفتر) على ليبيا.

وقال :” أنصار القذافي حسب تصوري والاجهزة المرتبطة بنظام القذافي الان تنقسم الى 3 شرائح ، الشريحة الاولى وهي الشريحة التي يتزعمها احمد قذاف الدم ، الشريحة الثانية وهي الشريحة التي يقال انه يتزعمها سيف القذافي ، الشريحة الثالثة وهي الشريحة التي تميل الى معسكر السيد حفتر وهؤلاء الثلاث يلتقوا في العداء للثورة ويلتقوا في العداء للديموقراطية والتعددية السياسية” حسب زعمه.

وأكد رئيس حزب الجبهة الوطنية على أن هذا الملتقي الذي عقد في ما وصفها بـ”مدينة الثورة” (مدينة بنغازي) هو تحدي لإرادة الشعب الليبي وتحدي للثورة وهو مشروع بالتاكيد مشروع لدول اقليمية هدفه أمني بالتحديد والغرض منه بعث اشارات لليبيين حسب قوله.

وأشار إلى أن عقد هذا الملتقى في هذا الوقت يهدف الى هدم المصالحة الوطنية التى أدرك الليبيين الآن بانها الحل لبناء الدولة ومؤسساتها وبناء نظام ديموغرافي تعددي سياسي ، مضيفاً بأن الخط الاقليمي الذي يحارب “الثورة” منذ انطلاقتها يحاول الدول على هذا الخط التصالحي لافساده .

وبخصوص إعداد هذا الملتقى للإنتخابات القادمة قال :” لا أنا اؤكد بأن نظام القذافي انتهى بلا رجعة ولا يصلح أي اجتماع لهم سواء في طرابلس ولا في بنغازي ولا في أي مكان هذا النظام انتهى واسقطه الليبيين وأصبح في حكم الماضي هذا من ناحية والملتقى الان الذي حصل في بنغازي هو عبارة عن شو اعلامي سوف لن يكون له ما بعده انتهى بمجرد انتهاء جلساته في بنغازي”.

وأكد الرفادي في ختام حديثه على أن حزب الجبهة الوطنية لن يقبل بإجراء انتخابات بدون دستور ، متهماً بعض الدول الاقليمية وفرنسا بالضغط لإجراء إنتخابات عاجلة بدون وأن من وصفهم بـ”القوى السياسية الليبية” لن تسمح لهم بهذا حسب تعبيره

المصدر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *