ادانة الهجوم الارهابي الذي استهدف المفوضية العليا للانتخابات

ادانة الهجوم الارهابي الذي استهدف المفوضية العليا للانتخابات

بسم الله الرحمن الرحيم

"ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون"

يدين حزب الجبهة الوطنية بأشد عبارات الادانة والشجب الهجوم الإرهابي الذي استهدف مقر
المفوضية العليا للانتخابات بتفجير آثم وجبان راح ضحيته عدد من المواطنين نحسبهم عند الله من الشهداء
والعديد من الجرحى الذين ندعو الله لهم بالشفاء العاجل

إن هذا الهجوم الإرهابي يستهدف رمزاً من رموز الدولة الديمقراطية التي تؤمن بصندوق الاقتراع
وتحترم صوت المواطن الناخب سواء كن للانتخابات أو للاستفتاءات، إرهاباً للمواطنين ليفرطوا في حقهم في
تقرير مصيرهم واختيار من يقوم على خدمتهم، وإذ يدعوا حزب الجبهة الوطنية كافة أبناء الشعب الليبي إلى
الالتفاف حول خيار الدولة المدنية الديمقراطية فإنه يؤكد على الاتي:

 إن مسؤولية التحقيقات وكشف الجناة مسؤولية المجلس الرئاسي والحكومة المنبثقة عنه.
 إن من حق الشعب الليبي ان يعرف من قام بهذا العمل الإرهابي ومن يقف وراءه.
 إننا لن نقبل الا بمثول الجناة أمام المحكمة لينالوا جزاء ما اقترفت أيديهم.
 نطالب باعتبار الذين قضوا في هذا الهجوم شهداء واجب.
عاشت ليبيا حرة آبية ديمقراطية
والموت للمجرمين والارهابيين
والمجد للشهداء

حزب الجبهة الوطنية
الأربعاء 16 شعبان 1439 هجرية
الموافق 2 مايو 2018 ميلادية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *