التفجير الإرهابي الآثم الذي ضرب منطقة السلمـاني بمدينة بنغازي

التفجير الإرهابي الآثم الذي ضرب منطقة السلمـاني بمدينة بنغازي

بسم الله الرحمن الرحيم

"ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون"

تلقى حزب الجبهة الوطنية نبأ التفجير الإرهابي الآثم الذي ضرب منطقة السلمـاني بمدينة بنغازي مستهدفاً
مواطنين أبرياء وإثر انتهاء المصليين من تأدية الصلاة بمسجد بيعة الرضوان والذي راح ضحيته عشرات الأرواح
والجرحى، عمل جبان لا يمت لديننا ولا اخلاقنا بصلة وما هو الا فصل جديد لتآمر القوى الإقليمية والدولية المعادية
لاستقرار وبناء الدولة الليبية الحديثة واعمال استخباراتية قذرة تقصد ضرب الوطن في مقتل، ندعوا الله أن يتغمد الضحايا
بواسع رحمته وأن يتغمد الضحايا بواسع رحمته وأن يحشرهم في زمرة الشهداء وأن يلهم اهاليهم وذويهم جمل الصبر
والسلوان.

وفي الوقت الذي يدين حزب الجبهة الوطنية وبأشد عبارات الإدانة والاستهجان هذا العمل الإرهابي الجبان فإنه يدعوا
كافة القوى الوطنية للتكاثف والتآزر والوقوف صفاً واحداً للمحاربة ومكافحة الارهاب بشتى أشكاله ونواعه وبرفض كافة
أشكال الغلو والتطرف وقطع يد التدخل الإقليمي والدولي السافر والمرفوض لتركيع الشعب الليبي وعودة حكم الفرد
وعسكرة الدولة المدنية ويطالب بإجراء تحقيق دقيق ونزيه ليمثل المجرمين وراء هذا التفجير امام القضاء العادل لينالوا
جزاء ما اقترفت ايديهم.

إن المرحلة التي تمر بها بلادنا من أدق وأخطر المراحل والتي تحتاج من الجميع التحلي بروح المسؤولية وترك السعي
خلف المصالح الضيقة والنظر لمصلحة ليبيا وليبيا فقط فليس الوقت وقت تحقيق المكاسب السياسية أو النيل من الغرماء
السياسيين، ندعوا الله أن يلهم الجميع الصواب لنخرج جميعاً ببلادنا الى بر الامان ونلتفت إلى بناء مؤسستها ليعم أمنها
واستقرارها.

قال تعالى "وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون"

حفظ الله ليبيا والمجد والخلود للشهداء
حزب الجبهة الوطنية
الثلاثاء 7 جمادى الاولى 1439 هجرية
الموافق 23 يناير 2018 ميلادية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *