تعزية

تعزية

بسم الله الرحمن الرحيم
وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون.
ببالغ الحزن والاسى تلقى حزب الجبهة الوطنية خبر العثور على رفات الأطفال المختطفين عبد الحميد ومحمد وذهب ابناء عائلة الشرشاري بعد مرور سنوات على اختطافهم وجدوا مقتولين ودفنوا في احدى ضواحي مدينة صرمان في جريمة أقل ما يقال عنها انها جريمة اغتيال للبرأة وتجرد من الانسانية .

وإذ يدين حزب الجبهة الوطنية هذا العمل الاجرامي الا إنساني فإنه يتقدم لآل الشرشاري وكل الشعب الليبي بأحر التعازي والمواساة في هذا المصاب الجلل.
ويدعوا الله ان يتغمد اطفالنا بواسع رحمته وان يجعلهم دخرا لوالديهم في الجنة وأن يجمعهم بهم في الفردوس الاعلى وأن يلهم أهلهم وذويهم وأحبابهم جميل الصبر والسلوان
ويدعوا الله أن ينتقم من المجرمين القتلة إنما كانوا وحيثما وجدوا وان يقطع دابرهم وأن يخلص الناس من شرهم وإجرامهم ويطالب الجهات المعنية بأن تعلن نتائج التحقيقات وان يمثل الجناة امام القضاء وبصورة علنية لينالوا جزاء ما أقترفت أيديهم الآثمة فالقضية ليست فقط قضية عائلة الشرشاري بل هي قضية كل الليبين .
وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *